سيلفيا كاتوري

Français    English    Italiano    Español    Deutsch    عربي    русский    Português

مقاتلون من حماس ضمن المتمردين في سورية

هناك فلسطينيون تابعون لحركة حماس بين المقاتلين الأجانب العرب في سورية، الساعين إلى إسقاط قوات الحكومة السورية الشرعية!

11 شباط (فبراير) 2013

لقد اصيب محمد قنيطة، ابن غزة، 31 عاما، إصابة قاتلة، يوم الخميس 26 ديسمبر 2012، قرب مدينة حلب، عند الهجوم على مطار إدلب الذي صده الجيش الحكومي. واتضح أن قنيطة كان أحد كبار مسؤولي كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وكان متواجدا في سورية مدة أربعة أشهر، لتدريب ميليشيات "الجهاديين" المنضوين تحت لواء جبهة النصرة و"الجيش السوري الحر".

انها تلك الكتائب التي تقطع الاعناق وتذبح –تحت صرخات "الله أكبر"- رؤوس السوريين الذين يقفون ضد كل تدخل خارجي أو معارضة معسكرة، يباركهما السيد لوران فابيوس وفرانسوا هولاند(1) لإرساء "الديمقراطية" و"الحرية" في سوريةاللتين ؟!

وهي نفسها الزمر التي سلحها ومولها أمير قطر، والتي يصنفها الصحفيون "المانستريم" دون أي حياء بأنها "معارضة"، و"مقاومة"، و"ثورية"، دون اكتراث بمعاناة الشعب السوري الذي رفضت أغلبيته هذه الألوية، واعتبرها "عصابات إرهابية"!؟

سيلفيا كاتوري
01 يناير 2013


1ـ يتعارض دعم المقاتلين، غير المعترف بهم كحركة تحرر وطني، مع القانون الدولي. "ان المتمردين المدعومين من الخارج لا يمثلون فئة محددة بوضوح من فئات الشعب السوري، ولا الأغلبية". لا يمكن تعريفهم في احسن الأحوال سوى بانهم عملاء في خدمة القوى الأجنبية التي تريد التدخل في سورية لتغيير النظام، وهذا يخالف تعهدات عدة: عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى على أساس المادة 2، 7 من ميثاق الأمم المتحدة، والامتناع عن استخدام القوة في المادة. 2 ، 41، احدى أهم مبادئ القانون الدولي"، حسب المحامي كورتيس دويبلر. ويذكر أن "الدولة التي تدعم استخدام العنف ضد دولة أخرى مسؤولة عن ما يتسبب من أضرار بموجب القانون الدولي (...) إن دعم الجماعات المسلحة في سورية غير قانوني، لأن هؤلاء يستخدمون القوة ضد حكومة شرعية".

Silvia Cattori

Traduction:
خالدة مختار بوريجي
http://www.areen.info/?cat=20

كل اصدارات هذا المقال:
- Des combattants affiliés au Hamas parmi les insurgés en Syrie